كُليّة الصيدلة في الجامعة الوطنية الخاصة أربع سنوات على التأسيس .. خطى ثابتة على طريق التميز و النجاح

يبدأ الإنسان حياته من فكرة وينهض في مشروعه من فرصة..

ولا يتم ذلك عادةً إلّا بالاستغلال الصحيح للتفاصيل، بحيث لا تمر مرور الكرام من أمامك بشكل عابر..

فكيف إذا كان هذا التخطيط لمستقبلك..

هُنا.. ستسعى بكل ما أوتيت من عزم وقوّة لاختيار الأمثل لطموحك على أرض الواقع..

وتحقيق الحلم مع مستقبل متين الأساس يحتاج لاختيار الأرضية الصحيحة الداعمة بكل الاتجاهات ليتم لفظك للحياة العملية مُتمكّناً ومُتقناً.

ولأن فرع الصيدلة مجال لا يقتصر على بيع الأدوية والوصفات الطبية فقط، بل يتجاوزها الى تفاصيل أدق، كان من الضروري الانخراط في معرفة متاهاته والغوص في أعماقه.

و لِجَعل الحُلم ينضج بإشباعه بالمعلومات المطلوبة من منبعها الأساسي، سنغوص قليلاً في بحر كلية الصيدلة التي تم انشائها في صيف عام 2018 من ضمن سلسلة كليّات الجامعة الوطنية الخاصة، والتي تضم نخبة من الكادر التدريسي المتمرَس والخبير يدعمه أحدث المناهج والتجهيزات والمخابر.

الخارطة و الطريق:

كلية الصيدلة التي أعلنت ولادتها العلمية عام 2018 احتضنت حينها باقة من الطلاب بلغ عددهم 49  طالب في الدفعة الأولى، ليصل عدد المقبولين في السنوات الثلاثة اليوم الى 476  طالباً.

و بعد 176 ساعة تدريسية موزعة على خمس سنوات بعشر مستويات (فصول) دراسية، تمنح الجامعة الوطنية الخاصّة بناءً على اقتراح مجلس كلية الصيدلة درجة الإجازة في الصيدلة والكيمياء الصيدلية.

تتألف كلية الصيدلة من خمسة أقسام افتراضياً وهي:

  • ‌أ- قسم الصيدلانيات والتكنولوجيا الصيدلية
  • ‌ب- قسم الأدوية والسموم
  • ‌ج- قسم الكيمياء التحليلية والغذائية
  • ‌د- قسم الكيمياء الحيوية والأحياء الدقيقة
  • ‌ه- قسم الكيمياء الصيدلية والمراقبة الدوائية
  • ‌و- قسم العقاقير

إلّا أنها على الأرض تتألف من ثلاثة أقسام فقط، لأن الدفعة الأولى من الطلاب فيها في السنة الثالثة فقط و سيتم افتتاح الأقسام تباعاً للسنوات الدراسية.

ولتزايد أعداد الطلاب في الفرع تم البدء بإنشاء مقر جديد للكلية سيبصر النور خلال السنتين القادمتين، بنفس التجهيزات المتطورة مع إضافة كل جديد في عالم الصيدلة.

كما يوجد دراسة لإمكانية احتضان أبحاث الأساتذة المدرّسين و إمكانية تأليف مناهج تدريسية خاصة بالجامعة.

الحاضنة والخُبرات:

اقتطفت الجامعة الوطنية الخاصة خيرة الكوادر التدريسية و القامات العلمية المُهيبة المتواجدة في سوريا وخارجها، فاحتضنت 17 دكتور في اختصاصات مختلفة و 14 مساعداً لهم من حملة شهادة الماجستير، بالإضافة ل11 عضواً في الهيئة الفنية و مخبريين اثنين.

كلية الصيدلة بالتوصيف هي كلية تطبيقية إلّا أنها تتألف من قسمين في التدريس (نظري و عملي).

  • القسم العملي والذي يتضمن:
  • تدريب الطلاب على تركيب أنواع من الكريمات والأدوية واختبارها ومراقبتها للتأكد من فاعليتها.
  • صيدلية افتراضية من خلالها يتم تدريب الطلاب على كيفية التعامل مع أصناف الأدوية و صرف الوصفات الطبية و اختيار البدائل في التركيب، لتجنب التداخلات الدوائية.
  • مخذ1 ضبر البحث العلمي والذي يحتوي على مجموعة من الأجهزة المتطورة والمنافسة، والاستفادة منه لا تقتصر على الطلاب و إنما تتجاوزهم لتحقيق الاستفادة للمجتمع ككل، وذلك من خلال تحليل عيّنات لأدوية أو أغذية و التأكد من فاعليتها و تحقيقها للشروط و النسب المطلوبة.
  • يلازم الطالب بإشراف عمادة كلية الصيدلة في إحدى الصيدليات خلال العطل الصيفية على ثلاث مراحل متتالية تعادل 5 ساعات معتمدة، تنتهي باختبار كتابي وشفهي.
  • القسم النظري ولغة التدريس والذي يحتوي على:
  • مقررات تدريسية ومناهج نظرية رديفة للقسم العملي بحيث تُعطي الطالب زخم معلومات كبير و شرح وتفسير لكل ما يتم إعطائه بشكل مخبري، و يتوزع ما يُقارب 52 مقرر على السنوات الثلاثة المُفعّلة حاليّاً.
  • أغنت الكليّة منهاجها بمادة جديدة حملت عنوان (التغذية والحميات) للاستفادة منها في الحياة العملية بشكل كبير نتيجة احتكاك الصيدلاني بالمرضى بشكل مستمر ودائم، وتعليم الطالب كيفية تطبيق المعلومات النظرية على أرض الواقع بعد معرفة طبيعة جسم المريض و حالته الصحية و اختيار الأفضل له من أنواع الحميات و الغذاء مدعومة بالأدوية.
  • لتغذية الطلاب بالمعلومات المرغوب الحصول عليها لدعم أبحاثهم أو حلقات البحث الخاصة بهم أنشأت الجامعة الوطنية ضمن كلية الصيدلة مكتبة غنية بالأبحاث والمراجع العلمية من كل أنحاء العالم لأبرز وأشهر المؤلفين الاختصاصيين في كل ما يتعلق بالعلوم الكيميائية والصيدلانية بمخزون وصل حتى الاّن الى 137 كتاب ومرجع علمي.
  • اللغة المعتمدة في المناهج التدريسية هي اللغة العربية وتحدد الكلية في مطلع كل عام دراسي عبر المجالس الجامعية، المقررات التي ستدرس باللغة الانكليزية على ألا يتخرج الطالب إذا لم يدرس (10) مقررات على الأقل باللغة الانكليزية إضافة إلى المقررات الأساسية في اللغة الانكليزية من متطلبات الجامعة.

مخابر البحث العلمي (الوجهة والمقصد):

السنة الاولى: تتضمن 7 أنواع من المخابر المجهزة بأحدث التقنيات وفق الترتيب التالي:

  1. مخبر الكيمياء العضوية 1:

يُعطي فرصة جيدة للدارسين لتطوير مهاراتهم اليدوية الأساسية في المخابر الكيميائية والقدرة على بدء العمل المخبري بثقة و أمان والتعرف على ارشادات السلامة العامة بالإضافة لكتابة تقرير علمي وفق الأسس العلمية المتعارف عليها في الدراسة الجامعية مع إمكانية تفسير النتائج على أساس المعلومات التجريبية و كذلك تخمين و تقدير الأخطاء المرافقة للتجارب.

  1. مخبر الكيمياء العامة و اللاعضوية:

وفيه يتم تعليم الطالب على المهارات اليدوية و دقة الملاحظة و بعض الحسابات الرياضية المستخدمة في الكيمياء.

  1. مخبر الفيزياء الطبية

يستخدم لتعليم كيفية أخذ القياسات وتحليل البيانات التجربيبية وتوضيح العلاقة بين النتائج التجريبية والقوانين الفيزيائية بعد ربط النظريات والقوانين بتجارب واقعية مع إمكانية كتابة تقرير في المختبر.

  1. مخبر الفيزيولوجيا:

ويتم فيه تعليم كيفية قياس كمية خضاب الدم لمعرفة والتأكد من وجود فقر الدم و اختبارات سرعة الترسيب او التثفيل للدم لتشخيص العديد من الأمراض المزمنة  كالروماتيزم والسرطان، واختبار زمن التخثر والنزف للتأكد من سلامة الجملة الانزيمية ، بالإضافة لمعرفة الزمرة الدموية للأشخاص وقياس الضغط الشرياني والنبض الشرياني  وتعليم تقنية الحقن.

  1. مخبر التشريح العام:

يتم تأهيل الطلاب ل يكون لديهم فكرة واضحة عن بنية جسم الإنسان التشريحية التي سيتم تطبيق الأدوية عليها.

  1. مخبر البيولوجيا النباتية:

لتعريف الطالب بالمجهر وكيفية استخدامه والفائدة منه، وتعريفه بأجزاء النبات المختلفة وكيفية أخد عينات         ودراسة بعضها تحت المجهر مما يُمكّنه أيضاً من مقارنتها مع خلايا الانسان في مقررات أخرى لاحقة، بالإضافة  الى دراسة تصنيف النباتات باللغة اللاتينية ومعرفة مجموعات وفصائل كل منها وبالتالي معرفة النباتات ذات الفصيلة المشتركة.

  1. مخبر البيولوجيا الحيوانية:

يتم فيه التعرف على مكونات الخلية الحيوانية وبنيتها و أنماط النسج المختلفة بالإضافة لدراسة بعض أنواع الحيوانات لتوسيع معرفة الطالب عن هذه الحيوانات وطور حياتها وآلية أمراض بعضها وهذا يمكنه من كشف أعراضها بالإضافة لدراسة آليات الانقسام الخلوي ومدخل إلى علم الوراثة.

  • السنة الثانية: تتضمن 6 أنواع من المخابر وفق الترتيب التالي:
  • مخبر الصيدلانيات 1+2:

وفيه يتم تعريف الطالب بالأشكال الصيدلانية السائلة، و بالمستحلبات والعوامل الاستحلابية، بالإضافة الى إعطاء فكرة عن مفهوم العقامة في المعمل والشروط اللازمة لتحضير بعض الأشكال العقيمة، وإعطاء فكرة عن الفحوصات الدستورية المطبقة على هذه الأشكال لضمان جودتها، كما يحصل الطالب على معلومات تمكّنه من تحضير الصيغ الصيدلانية المختلفة ومناقشتها سواء على مستوى الصيدلية أو المعمل.

  • مخبر الكيمياء التحليلية الصيدلانية 1:

تعريف الطلبة بالأدوات المخبرية المختلفة للكيمياء التحليلية الكلاسيكية وكيفية استخدامها وطريقة تحضير المحاليل وتصحيح تراكيز المحاليل المحضرة، بالإضافة الى تعريفهم بمعظم معايرات حمض الأساس أو التعديل أو معايرات الأكسدة والإرجاع والترسيب والمعايرات الوزنية ومعايرات تشكيل المعقدات.

  • مخبر الكيمياء الحيوية 1+2:

هذا المخبر يُمَكّن الطالب أن يحدد هوية الجزيئة الحيوية ضمن محلول مجهول وأن يفهم الدور الحيوي للجزيئات من خلال تطبيق اختبار الفعالية، بالإضافة الى تعليمه كيفية تطبيق التقنيات المستخدمة للاستخلاص والتنقية وأن يستنتج مراحل الاستخلاص والتنقية انطلاقاً من البنية.

  • مخبر الكيمياء العضوية 2:

إعطاء الطالب الفرصة على اكتساب الخبرات اللازمة لاصطناع مركب عضوي من مركب آخر، والقدرة على تحضير المركبات الكيميائية العضوية المتنوعة مخبريا أو صناعيا، وكيفية بناء مركب كيميائي عضوي مركب من عدة أجزاء، بالإضافة الى العمل في مخابر التحليل في المصانع الدوائية و الغذائية و مصانع المنتجات الكيميائية.

  • مخبر العقاقير:

يتم فيه التعرف على النباتات الطبية والجزء المستعمل منها، والمكونات الفعالة الموجودة فيها التعرف على الفوائد والاستعمالات الطبية للعديد من العقاقير.

  • السنة الثالثة: تتضمن 6 أنواع من المخابر وفق الترتيب التالي:
  • مخبر التحليل الاّلي:

يتدرب الطلبة فيه على استخدام الأجهزة المتخصصة في التحليل الكيميائي مثل: الأجهزة المستخدمة لقياس الناقلية للمحاليل، وقياس درجة الحموضة، وكذلك التحليل الطيفي وتفسير الأطياف واستخدام الكروماتوغرافيا السائلة عالية الأداء، وإجراء معايرات كيفية و كمية باستخدام أجهزة قياس الطيف المرئي وفوق البنفسجي، بالإضافة الى كيفية إجراء معايرات للعناصر القلوية والقلوية الترابية باستخدام جهاز مقياس طيف اللهب.

  • مخبر الاصطناع:

يتعرف من خلاله الطالب على الطريقة والكيفية التي يتم من خلالها تصنيع المركبات الدوائية والمقدرة على كيفية تنقية واستخلاص المركب الدوائي من خلال تصنيعه من الشوائب المشوب بها من خلال تصنيعه، كما تعرف الطالب على أهمية الزمر الوظيفية المرتبطة بالمركب وكيفية تأدية فعاليتها وتأثيرها السريري.

  • مخبر التكنولوجيا الصيدلية:

يتم من خلالها تعريف الطالب على مناقشة الصيغ الدوائية وكيفية إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي تواجهها و كيفية تحرر المادة من المادة الفعالة وطرق التوصيل والتأثير للمادة الفعالة، بالإضافة الى كيفية العمل على الأجهزة والمعدات المستخدمة في معامل الادوية.

  • مخبر الكيمياء الحيوية 1+2:

هدف المخبر أن يحدد هوية الجزيئة الحيوية ضمن محلول مجهول، وأن يستنتج مراحل الاستخلاص والتنقية انطلاقاً من البنية، وأن يعرف المجال الطبيعي لتراكيز الجزيئات الحيوية في السوائل الحيوية، بالإضافة الى أن يربط نتيجة معايرة الجزيئات الحيوية بالحالات المرضية الموافقة للارتفاع أ والانخفاض عن المجال الطبيعي.

  • مخبر الفارماكولوجيا:

يتعلم  الطالب كتابة تقارير عن نتائج التجارب و شرح عن المواد المستخدمة.

  • مخبر الأحياء الدقيقة 1+2:

يتم فيه تعليم طرق تحديد نوع الجرثوم بطريقة التلوين والفحص المجهري للتعرف على هوية العامل الممرض، والزرع الجرثومي، بالإضافة الى الاختبارات الكيميائية الحيوية بمساعدة العديد من الإنزيمات النوعية، وتحديد حساسية الجراثيم للصادات الحيوية لتحديد فعالية الصاد الحيوي اتجاه الجرثوم المسبب لحالةٍ مرضيةٍ ما بغية وصف العلاج الناجح للمريض.

 

نهاية الرحلة التعليمية  وبداية العطاء المهني:

لكل بداية لا بد لها من نهاية واضحة، هنا تكمن نهاية الطريق في مشروع تخرج لا بد وأن يحقق مواصفات معيارية يحددها مجلس الكليّة في كل سنة، بحيث يعتبر مشروع التخرج مقرراً من مقررات الخطة الدراسية ويعادل /4/ ساعات معتمدة، ليليه امتحان وطني موحّد لطلاب كلية الصيدلة وفق الأسس المعتمدة في قرارات مجلس التعليم العالي المتعلقة بهذا الشأن.