بمشاركة الجامعة الوطنية الخاصة المؤتمر العلمي” تطوير التعليم العالي في إطار معايير الجودة” بجامعة البعث

شاركت الجامعة الوطنية الخاصة يوم الخميس 26/8/2021 في المؤتمر العلمي “تطوير التعليم العالي في إطار معايير الجودة”، والذي نظّمته جامعة البعث بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية لليونسكو تحت رعاية الدكتور بسّام ابراهيم وزير التعليم العالي و البحث العلمي، وذلك على مدرج الباسل في كلية الهندسة المدنية في جامعة البعث.

تمثّلت المشاركات في محاضرة ألقاها في الجلسة الرئيسية للمحاضرات عميد كلية العلوم الإدارية والمالية الدكتور حيّان حمدان حملت عنوان (أثر إدارة الجودة الشاملة على الأداء الوظيفي “دراسة ميدانية في الجامعة الوطنية الخاصة”) والتي تهدف الى التعرف على نظام إدارة الجودة الشاملة في الجامعة الوطنية الخاصة ودراسة العلاقة بين إدارة الجودة الشاملة كمتغيّر مستقل و الأداء الوظيفي كمتغيّر تابع في الجامعة الوطنية والذي تم قياسه بالمؤشرات التالية : “رضا العاملين و تحسين جودة الخدمات المقدّمة و رضا العملاء”، بالإضافة الى ثلاثة بوسترات تعريفية عن أبحاث المشاركين وهم:

بحث ثلاثي مشترك لكل من د. علاء ناصيف من الجامعة الوطنية و من جامعة البعث أ.د وليد صهيوني و قا. رشا يوسف بعنوان “إنتاج النظائر المشعة للاستخدام الطبّي – أجهزة البلازما المحرقية الكثيفة تقنية جديدة لجودة هذه النظائر”، بالإضافة لبحث مشترك اّخر لكل من د. علاء ناصيف و أ.د وليد صهيوني بعنوان “جهاز البلازما المحرقية الكثيفة وسيلة واعدة لترسيب الأفلام الرقيقة – دراسة عددية لمميزات حزمة أيونات صادرة عن جهاز بلازما محرقية”، و أ. فاطمة فاضل ببحث حمل عنوان (الواقع التعليمي في سورية ومرحلة التعافي من الحرب “الخريطة والطريق”).

وفي كلمة للسيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي  الدكتور بسام ابراهيم أشار الى أهمية المشاركة في هذا المؤتمر العلمي النوعي لا سيما في هذه المرحلة من التطور العلمي والتكنولوجي العالمي، منوّهاً الى أن الغرض من المؤتمر هو طرح الباحثين لأهم المعايير والمؤشرات الدولية المعتمدة في الجودة والاعتمادية ، إضافة الى توصيف واقعنا ومؤسساتنا التعليمية سواء الجامعات الحكومية والمعاهد والجامعات الخاصة مع إغنائها بخطط  و رؤى لـتطوير ودعم معايير الجودة في المؤسسات التعليمية والهيئات البحثية بدءاً من الكوادر الجامعية من طلاب وأساتذة إلى المناهج والامتحانات والمخابر البحثية والمكتبات إلى البحث العلمي ودوره في خدمة المجتمع وربطه مع سوق العمل.

كما أوضح رئيس جامعة البعث ورئيس المؤتمر د. عبد الباسط الخطيب أن الجودة وما يتصل بها من أعمال التقويم الذاتي الشامل والسعي نحو الارتقاء بنوعيه التعليم الأكاديمي ليست موضوع وليد الساعة، حيث أدركت الجامعات السورية من خلال رؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أهمية الوصول للمعايير الأكاديمية المتوافقة مع رسالتها بما يتناسب مع مكانتها العلمية، ولذلك نولي ضمن استراتيجيتنا الاهتمام المطلوب لتطوير وتحسين جميع مكونات التعليم العالي والبحث العلمي على ضوء معايير الجودة والرؤى المتقدمة وربطها بسوق العمل.

د. نضال حسن أمين عام اللجنة الوطنية السورية لليونيسكو أكد أن المؤتمر فرصة تتيح اللقاء بين المشاركين الذين بلغ عددهم 60 باحثاً من ممثلي الوزارات والمؤسسات ومراكز الأبحاث والمختصين تعزيزاً لتبادل الخبرات والاطلاع على قصص النجاح، متطلعين الى تعميق التعاون وكسر آفاقه المستقبلية مع اليونيسكو ومكاتبها الإقليمية في مجالات التربية والعلم والثقافة والاقتصاد.

فيما نوّهت رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية للجودة بسمة ابراهيم الى أن إدخال مفاهيم الجودة ومناهجها في مختلف الاختصاصات وانشاء اختصاصات جديدة في هذا الإطار يشكل تعزيزاً لمعارف الخريجين من جهة ويعزز المكانة التنافسية لمختلف المؤسسات التي سيعملون فيها من جهة أخرى.

وعن مشاركة الجامعة الوطنية الخاصة قال د. وليد صهيوني المنسق العام للمؤتمر ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي في جامعة البعث: شاركت الجامعة الوطنية بأربع أوراق عمل منها ورقة عمل أُلقيت على شكل محاضرة في الجلسة الرئيسية للمحاضرات و ثلاثة بوسترات ضمن المعرض المخصص لمشاركات الباحثين، وكانت المشاركات مميزة شكّلت قيمة مُضافة للمؤتمر بعروضها.

حلّت الجامعة الوطنية الخاصة أيضاً كجهة داعمة للمؤتمر مع اللجنة الوطنية السورية لليونسكو و الهيئة العليا للبحث العلمي.

حضر من الجامعة الوطنية د. حيان حمدان و د. علاء ناصيف و فريق دائرة الجودة والاعتمادية بالإضافة لعدد من أعضاء الهيئة التدريسية.