الجامعة الوطنية الخاصة تحتفل بتخريج الباقة السادسة من طلابها

إذا غامرت في شرفٍ مرومٍ …..فلا تقنع بما دون النجومِ

ها قد انطوت صفحة من صفحات الحياة، صفحة كان فيها الجد والاجتهاد رفيقا على الدوام، لحظة نحصد فيها ثمرة الجد والتعب، مودعين لحظات ضحكات الرفاق، رافعين فيها قبعات الاحترام للمعلمين والمعلمات، وداعا لتلك اللحظة التي رسمنا فيها حلمنا و مضينا في سبيل تحقيقه. ولأننا نفخر بإنجازكم …… ولأن اسم جامعتكم سيرافقكم في مسيرة حياتكم. وعلى سبيل الاحترام والتقدير لجهودكم….. ما كان ليمر يوم تخرجكم مرور الكرام . تحت شعار (( إن بناء الإنسان المسؤول و زراعة الأمل و صياغة الطريق للمستقبل هي من أولويات استثماراتنا في الجامعة الوطنية الخاصة حيث نؤمن أن الاستثمار الحقيقي هو الإنسان ))

أقامت الجامعة الوطنية الخاصة في مقر الجامعة الرئيسي حفل تخرّج الباقة السادسة من طلابها للعام الدراسي ٢٠١٩-٢٠٢٠ برعاية وحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الآستاذ الدكتور بسام ابراهيم و الاستاذ الدكتور دارم طباع وزير التربية و الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة الوطنية ، إضافة إلى شخصيّات سياسيّة، دينيّة، اجتماعيّة، ثقافيّة، تربويّة، أمنيّة، عسكريّة، وإعلاميّة وعدد كبير من أهالي الطلاب والأصدقاء والأقارب. وبلغ عدد الخريجين ١٥٠ خريجًا من مختلف الإختصاصات.

بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء سورية الأبرار ثم النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية، و بعد الترحيب بالضيوف الرسميين و الحفل الكريم، بدأ الاحتفال بدخول موكب الأساتذة و الخريجين في مشهدٍ للذاكرة وبعد أن أخذوا أماكنهم أعلنت مقدمة الحفل آ. غيثاء نيوف انطلاق فعاليات حفل تخرج الباقة السادسة من طلاب الجامعة الوطنية الخاصة. بدأ الحفل الرسمي بكلمة ممثل اتحاد الطلبة رئيس فرع الإتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعة الوطنية حازم الأصفر حيث استهل كلمته بالتحية على أبطال الجيش العربي السوري و بالشكر والامتنان لقائد الوطن سيادة الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد، واستهل حديثه مشيرا” إلى دور منظمة اتحاد الطلبة في الدفاع عن قضايا الطلبة ورعاية تميزهم و تحصيلهم العلمي من خلال توفير البيئة الملائمة و المحفزة على الإبداع و ختم كلمته مهنئا” و مباركا” لزملائه الطلبة تخرجهم.

و في كلمته رحب الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة الوطنية الخاصة بالضيوف الرسميين وأهالي الطلاب معبرا” عن سعادته في هذا اليوم المميز حيث قال : أنني أشعر بالفخر وأنا أشهد هذا الانجاز الذي يتجدد في كل عام مع هذه الكوكبة المؤهلة والمحصنة لخدمة هذا الوطن الذي يفتح ذراعيه لاستقبالهم و ينتظر عطائهم.

و في معرض كلمته أشار د خزام إلى رؤية الجامعة الوطنية للنهوض قي العملية التعليمية والارتقاء بها من خلال العمل على تطوير البنية التحتية و البرامج العلمية و الاختصاصات الاكاديمية و استحداث المزيد منها للوصول إلى مخرجات تعليمية متوافقة مع احتياجات سوق العمل الذي يتطلب درجة عالية من التنافس والإبداع، كما أشار إلى الجهود الكبيرة التي تبذل لتحقيق هذه الرؤية من خلال توفير القاعات الدرسية المتطورة و المدرجات و المختبرات العلمية و تجهيزها بما يلائم متطلبات التعليم العالي و مرتكزاته، بالإضافة إلى اثراء مكتبة الجامعة الورقية وتطويرها ورفدها بمكتبة الكترونية لغايات تطوير أسس البحث العلمي، يضاف إلى ذلك اعتناء الجامعة بالأنشطة اللامنهجية للطلبة كالاهتمام بالأندية الطلابية والدورات التدريبية وتقديم الخدمات الإرشادية. كما توجه بالشكر والتقدير إلى كل من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية على الجهود التي يبذلونها في سبيل تحقيق رؤية الجامعة. و في ختام كلمته هنئ الدكتور عهد خزام الخريجين مشاركا” أهاليهم وذويهم و احبائهم فرحة هذا اليوم العظيم

وبدء الأستاذ الدكتور بسام بشيرابراهيم وزير التعليم العالي راعي الحفل كلمته مرحبا بالضيوف و بالطلاب و أهاليهم مشيداً بجهود الطلاب على مدار سنوات الدراسة التي مرت بظروف صعبة معبرا عن مشاعره بقوله : أشعر وكأنني اليوم لست في حفل تخرج باقة من طلاب الجامعة الوطنية وإنما في عرس وطني بكل معنى الكلمة وأكد السيد وزير التعليم العالي د. ابراهيم في كلمته أن هذه الجامعة التي يصدح صداها العلمي المتميز في كل المجالات, وهذه السمعة التي اكتسبتها ما هي إلا نتيجة منطقية لعمل طويل من البناء, وإحداث وافتتاح اختصاصات علمية متنوعة, وتطوير للخطط والبرامج والمناهج بشكل مستمر, وتزويد المخابر بأحدث التجهيزات والتقنيات . وأضاف: أخاطبكم اليوم وانتم أمل الأمة في حاضرها ومستقبلها, فبعلمكم و عملكم وجهودكم و عطاءاتكم تكبر الأوطان وتصان الحقوق وتتعزز الكرامة والإباء

 

و في كلمة الخريجين توجه الخريج ملهم نبيل عزو بالشكرٌ للجامعةٍ و للكادر التعليمي قائلا” : ما كنا اليوم على مانحن عليه لولاكم أساتذتنا يا من كدتم أن تكونوا رسلَ نحن نقف لكم اليوم تبجيلا علنا نفي لكم بعضً من حقكم، وأنتم الوافون عندما حملتم أمانة عقولنا، بوركت أيدكم عندما صنعتم منا جيل” يتطلع الى المجد والعلياء. كما توجه لزملائه بكلمات جميلة حيث قال :وأنتم يا زملائي الأعزاء أقواس قزح فانبعثوا، أنتم سنابل قمح فارتفعوا، عانقوا خيوط الشمس الذهبية في وضح النهار وامتطوا النجمات جميعها وانتشروا نورا” على وطنٍ يلملم الجراح ليحلق من جديد كطائر الفينيق. وفي ختام كلمته توجه بالشكر والامتنان إلى أهله و أهالي الطلاب الخريجين حيث قال : يا أهلنا الكرماء سلامٌ على حناجر الأمهات التي ما جفت فيها ينابيع الدعاء، سلامٌ على عرق الأباء الذي مازال بطهرهِ يسقي الأرض عزة و إباء، دمتٌ لنا ذخرا” و سندا” حصين و أجنحة سلام تحمل متاعبنا دون كلل ولا عناء

وفي ختام الكلمات تم تكريم الضيوف الرسمين من قبل الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة الوطنية الخاصة و الأستاذ سمير البرازي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية الخاصة . ثم تم تكريم الخريجين من قبل الأستاذ الدكتور بسام بشير إبراهيم وزير التعليم العالي راعي الحفل و الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة الوطنية الخاصة و الزميل المهندس فايز اسطفان ممثل الزميلة رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية عضو المكتب التنفيذي رئيس مكتب التعليم الخاص ممثل الاتحاد الوطني لطلبة سوريا ليعلن بعدها د . خزام رئيس الجامعة الوطنية الخاصة تخريج الباقة السادسة فطارت القبعات و علا التصفيق و التهليل بأجواء كرنفالية رائعة حيث اضيئت الجامعة بالألعاب النارية و اشتعلت قلوب الجميع من جديد بالفرح ،حيث اختلطت مشاعر الفرح بدموع الوداع لأهم مرحلة من مراحل العمر

و جدير بالذكر أن تنظيم حفل التخرج لقى الاستحسان والثناء من قبل الحضور طلاب وأهالي ورسميين و طبعاً ما كان هذا ليكون لولا الجهد المشترك والتعاون بين مختلف العاملين في الجامعة من أعضاء الهيئة التدريسية و الإدارية دون استثناء فلكل منهم دوره ومهمته في إنجاح هذا الحفل الذي ترأس لجنة التنظيم فيه الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة

لمحة عن الجامعة في سطور :

وضع حجر الأساس للجامعة الوطنية الخاصة عام 2005 و فتحت أبوابها للتدريس رسمياً في 10-10-2010 وذلك بعدة اختصاصات و اليوم أصبحت الجامعة تدرس الاختصاصات التالية : كلية هندسة العمارة والتخطيط العمراني : العمارة الداخلية – تخطيط المدن – العمارة كلية الهندسة : هندسة الاتصالات – هندسة الحاسبات – الهندسة المدنية كلية العلوم الإدارية والمالية : المحاسبة – التسويق- إدارة الاعمال كلية طب الأسنان كلية الصيدلة

مديرية الإعلام و الإعلان

(معرض صور الحفل ( الفوتغراف) سيتم نشره يوم الخميس القادم )