المرشد الاكاديمي

الإرشاد الأكاديمي

مفهوم الإرشاد الأكاديمي:

يُعَــرَّف الإرشاد الأكاديمي بأنــه عمليــة تربويــة تهــدف إلــى مســاعدة وتوجيــه الطالــب فــي
جميـع النواحـي الدراسـية والنفسـية والاجتماعية والأخلاقية والتربويـة والمهنية وتؤطـر خبراته
التعليميـة وفقـا لطموحاتـه وقدراتـه مـن أجـل أن تحقـق الأهداف الأساسية للتعليـم وليصبـح
عضـوا فاعلاً فـي المجتمـع، وتسـاهم فـي حـل المشكلات التـي تعيـق تقـدم تحصيلـه الدراسـي
بالإضافة إلــى إكســابه المهــارات والاتجاهات والخبــرات الإيجابية وفقــا للقيــم المجتمعيــة.

المرشد الأكاديمي:
هـو عضـو هيئـة تدريسـية يقـوم بإرشـاد الطالـب ومسـاعدته لحـل مشـاكله الأكاديمية وتحسـين
تحصيلــه العلمــي وهــو المرجــع الأساسي للطالــب فيمــا يخــص النظــام الدراســي الجامعــي.1

أهداف الإرشاد الأكاديمي:
-مساعدة الطالب على التعرف على خصائص نفسه، وفهم قدراته وميوله واتجاهاته.
-إكسـاب الطالب مهارة الضـبـط والتوجيه الذاتي، والتي تعني الوصول به إلى درجات من الوعي
بذاته وإمكانياته وفهمه لظروفه ومحيطه فهما أكبر.
-تحقيق التوافق والتكيف للطلبة من أجل تسهيل قدرتهم على القيام بالوظائف المختلفة.
-الاهتمام بحالة الـتـأخـر الـدراسـي، والـعـمـل على دراسة أسـباب هذا التأخر وتقديم العون

العلاجي والوقائي.
-تقديم الخدمات الإرشادية الوقائية والإنمائية التي تحقق الفاعلية والكـفاية الإنتاجية في
مجال التحصيل الدراسي.
-مسـاعدة الطالب الاكتشاف قدراتهم وتحديد أهدافهم ومسـاعدتهم على رســــم خططهم
المستقبلية.
-إحـداث تغييـرات إيجابيـة فـي أنمـاط سـلوك الطالـب الجامعـي تجـاه قيـم مجتمعـه الثقافيـة
والاجتماعية والمهنية، ومساعدته على اكتشاف ذاته واتخاذ قراراته بنفسه.
-تعريف الطالب بنظام السـاعات المعتمدة ونظام العالمات المعتمد وقواعد التسـجيل والتجميد
والتأجيل.
-تعريف الطالب بالخطة الدراسية في كليته وتخصصه.
-تعريف الطالب بنظام الامتحانات والعالمات وعقوبات الغش بالامتحانات ومتطلبات النجاح
والتخرج.
-توجيه الطالب ومساعدته في اختيار المقررات الدراسية المناسبة في كل فصل.
-مساعدة الطالب وتذليل العقبات التي تواجهه في دراسته الجامعية.
-تقديم النصح في حل المشاكل التي تواجه الطالب في مسيرته الجامعية.

مجالات الإرشاد الأكاديمي:

1-الإرشاد الدراسي :
ويهـدف إلـى مسـاعدة الطالـب علـى التكيف مـع الجامعة ومع زملائه ومع النظـام الأكاديمي
وإزالة الأسباب التي تؤدي إلى تعثره وتأخر وصوله إلى هدفه.

2-الإرشاد النفسي :
يهـدف إلـى توجيـه الطالـب توجيهـا نفسـيا سـليما ،كمـا يهـدف إلـى تنميـة الطاقـات والقدرات
الموجـودة داخـل الطالـب للاستفادة منهـا فـي تحسـين مسـتواه العلمي.

3-الارشاد الاجتماعي :
يهدف إلى تهيئة الطالب للتكيًف مع مجتمعه بما يعزز دوره في خدمته.

4-الإرشاد الوظيفي:
ويهـدف الإرشاد الوظيفـي إلـى تهيئـة الطالـب للدخـول فـي سـوق العمـل مـن خـال تزويـده
بالمهارات اللازمة ليتميز في ممارسة مهنته مستقبلا.