الاتفاق البروتوكولي التعاوني بين الجامعة الوطنية الخاصة وعدد من الثانويات في محافظتي حماة وحمص

أولاً : مقدمة (طلاب الثانويات في دائرة اهتمام الجامعة الوطنية )

لم يعد يخفى على أحد معاناة طلاب الثانويات من حيث تمكنهم من اختيار التخصص المناسب لقدراتهم و توجهاتهم وميولهم ومراعاة حاجة المجتمع عند الاختيار ، إلى جانب المعاناة التي تشكلها النقلة النوعية المفاجئة من حياة المدرسة إلى الحياة الجامعية بكل معانيها البسيطة  أو العميقة ، سواء لجهة الانتقال الجغرافي من مكان إلى مكان اخر مختلف أو الانتقال المعنوي من مجتمع الى مجتمع اخر أو حتى ذلك الانتقال المتعلق بطبيعة التعلم من حالة التلقين العفوي إلى حالة الاجتهاد والتعلم الذاتي والبحث العلمي  الذي يعتمد على الحالة  التفاعلية بين مكونات العملية التعليمية ، و قد حظيت هذه المسألة باهتمام وزارة التعليم و وزارة التربية حيث وجهت الوزارتين بضرورة تكثيف الجهود و تفعيل اليات عمل محددة للوقوف على هذه المسألة والعمل على تسهيل عملية انتقال الطالب الى الحياة الجامعية بكل مضامينها . وفي هذا السياق فقد وضعت الجامعة الوطنية الخاصة هذه السألة في صلب اولوياتها و اهتماماتها حيث أشرف الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة على تصميم برنامج انمائي يعتمد على منهج علمي في مدخلاته و مراحل تنفيذه و مخرجاته متطلعا من وراء ذلك إلى وضع حجر أساس متين في عملية بناء منظومة متكاملة بين المدرسة والجامعة .

ثانياً : البرنامج الإنمائي ( الحاجة والضرورة )

إن أهم وأكبر غاية لهذه المنظومة هو مساعدة طلاب الثانوية في تحديد التخصص الجامعي ،و الحرص على وضع رؤيا واضحة وأهداف شخصية محددة في الحياة و اعادة النظر في نوعية و درجة العلاقة بين الطالب والمقررات الدراسية في المرحلة الثانوية ، وبث روح الجدية والمثابرة بصورة عامة لديهم وتعميق روح الاحساس بالمسؤولية  نحو الذات والمجتمع ، ثم يأتي انخراط الطالب بالحياة الجامعية ليُمكنه من تكوين فكرة واضحة وواقعية عن البيئة الجامعية عامة وعن الكليات المستهدفة من خلال المعايشة الواقعية ، مع وضع لبنات متينة لاختيار مجال التخصص الجامعي ، وانطلاقاً من هذه الاحتياجات الاساسية شرع الأستاذ الدكتور عهد خزام رئيس الجامعة الوطنية الخاصة في حماة بتصميم برنامج متكامل مع بداية العام الدراسي 2018- 2019 وتم توقيع اتفاق تعاون مشترك بين الجامعة الوطنية و كل من مديرية التربية في محافظتي حماه و حمص

رابعاً : البرنامج الإنمائي ( الأهداف والغايات )

يعتبر طلاب المرحلة الثانوية بشكل عام إلى جانب أعضاء هيئة التدريس بالجامعات و طلابهم و معلمي الثانويات وطلابهم و المجتمع المحلي هم الفئة المستهدفة لهذه المنظومة ، وبالتالي فأن تضافر جهود هذه الأطراف هو السبيل الوحيد لتحقيق أهداف وغايات هذا البرنامج و التي حددها د. خزام على الشكل التالي

  • تمكين طلاب الثانويات من المعاينة الواقعية للحياة الجامعية من خلال اطلاعهم على ( الكليات – الأقسام – المخابر- التجهيزات اللوجستية – البنى التحتية – الكوادر التدريسية والفنية والإدارية )
  • تقديم العون للأهالي و المعلمين في المدارس الثانوية للتوجيه السليم لأبنائهم في اختيار مجال التحصيل العلمي المناسب لكل طالب حسب مهاراته وقدراته .
  • تحفيز طلاب المرحلة الثانوية للارتقاء بالمستوى التحصيلي
  • تمكين الطلاب من وضع رؤية واضحة ، وأهداف شخصية محددة في الحياة ،واعادة النظر في نوعية ودرجة العلاقة بين الطالب والمقررات الدراسية في المرحلة الثانوية
  • تعميق المسؤولية لدى الطلاب نحو ذاتهم ومستقبلهم ومجتمعاتهم .
  • خلق الصورة الذهنية الجيدة لمفهوم الحياة الجامعية لدى الشريحية الأكثر اهتماماً في العملية التعليمية
  • مد جسور التواصل والتعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة بالعملية التعليمية بغية تحقيق الانسجام والتفاعل

خامساً : مراحل تنفيذ البرنامج

ثمة برامج و فعاليات مقترحة للتعاون بين مديريات التربية و الجامعة في سبيل تنفيذ البرنامج، منها القيام بزيارات ورحلات علمية دورية بين طلاب الثانويات وطلاب الجامعات و ورش عمل مشتركة بين مندوبي الطرفين مع المشاركة في المعارض و حضور المؤتمرات العلمية التي تقيمها الجامعات ، ومن الطبيعي جدولة كل هذه المهام ضمن اطر تنظيمية محددة و واضحة ، ولذلك فقد جاءت مراحل تنفيذ البرنامج حسب خطة علمية وفق الأولويات التالية :

 

1_ زيارات ميدانية لكليات الجامعة بكافة أقسامها.

2_ تفريغ حصتين أسبوعية لطلاب المرحلة الثانوية، يقوم فيها دكاترة الكليات المختلفة في الجامعة ومن مختلف الاختصاصات، بشرح ماذا سيدرس الطالب في هذا التخصص وتعريفه بما سيمارسه في مهنته المستقبلية، مع شرح كامل لكل تخصص.

3_ توزيع استمارات للطلاب يبين فيها كل طالب الفرع الذي يرغب أن يختص به من(عمارة .صيدلة ، طب أسنان،…..)ثم تجمع الاستمارات.

4_ تنظيم زيارة الى الجامعة  للطلاب يوم السبت  يحضر الطالب ليوم كامل في الفرع الذي يريد مع طلاب السنة الأولى.

5_ يعاد توزيع الاستمارات للطلاب ومطابقتها فيما إذما كان الطالب مازال على رغبته. .

6_ تحليل الاستمارات لاستبيان نسبة التغيير في رغبات الطلاب ، ومن بقي منهم على رغبته، و متابعتهم ودعمهم بشكل مستمر بمعلومات عن اختياره الاكاديمي.

وقد نفذت الجامعة الوطنية الى الأن خمسة زيارات لعدة ثانويات في محافظة حماة وحمص و هم

  • مدرسة المرأة العربية محافظة حماة
  • مدرسة البناء محافظة حماة
  • مدارس كريم رضا سعيد محافظة حماة
  • المدارس الغسانية الأرثوذكسية محافظة حمص
  • مدرسة المتفوقون الأولى محافظة حماة
  • مدرسة سامي حمزة عرفة

 

وسيتم العمل في العام الدراسي 2019- 2020 على استكمال فقرات البرنامج بالشكل الامثل التي وضعت لأجله